14 سببا ً تجعلك دائما ً تحس بالتعب والإرهاق.. تعرف عليها وتجنبها

Diffuser partout !


إن النقص في النوم ليس دائما السبب الوحيد الذي يسرق طاقتك ويجعلك تحس بالتعب والإرهاق. بل إن هناك أشياء لا تلقي لها بالاً ولا تعيرها اهتماما تسرق طاقتك الجسدية والنفسية على حد سواء، وتحول يومك إلى عذاب حقيقي. في هذه التدوينة ستتعرف على بعض العادات السيئة التي، حسب خبراء، تؤدي إلى اصابتك بالإرهاق المفرط والتعب:

1- أنت لا تمارس نشاطا بدنيا أو رياضة عندما تحس بالتعب:

الحقيقة أن النشاط البدني أو ممارسة الرياضة بانتظام، يحفز جسمك على مزيد من القوة والتحمل، كما أنه يساعد جهاز القلب والشرايين على أداء وظيفته بشكل أفضل بحيث يصل الأوكسجين والأغدية إلى جميع أنسجة الجسم وخلاياه.

2- أنت لا تشرب الكميات الكافية من الماء:

فحاجة الجسم إلى الماء ولو كانت قليلة قد تؤثر على فعالية طاقتك.

3- النقص في مادة الحديد:

مما قد يضعف من قدرتك على التركيز ويجعلك تحس بالإرهاق.

4- البحث الدائم عن الكمال:

 نعلم جميعا أن الكمال لله وحده، والبحث عن الكمال الإنساني ربما يعرضك للعمل الشاق والمجهد أكثر من اللازم مما يؤدي إلى استنزاف طاقتك. فاعمل بذكاء أكبروجهد أقل حتى تكون هناك نتائج أحسن إن شاء الله.

5- الإكتئاب :

الإكتئاب الدائم يستنزف طاقتك الذهنية ويصيب جسك بالعجز والخمول.

6- عدم تناول طعام الفطور:

أثناء الليل يستمر جسمنا في استهلاك الطاقة التي أخذها من طعام العشاء. لذلك عندما نستيقظ يكون الجسم بحاجة إلى تعبئة رصيده 🙂 بتناول طعام الفطور.

7- تناول أطعمة غير صحية:

 خاصة التناول المفرط للأغذية المليئة بالسكريات. إن ارتفاع أو انخفاط مستوى السكر في الدم يصيب الجسم بالإرهاق و التعب طوال اليوم.
اقرأ أيضا: لماذا عليك التوقف عن تناول السكر الأبيض؟

ta3ban

8- عدم القدرة على قول كلمة « لا »:

المعلوم أنه مهما فعلت فلن ترضي الناس، لذلك اتباع أهواء البشر ومحاولة إرضاء الجميع سيكون على حساب طاقتك وسعادتك، مما يشعرك بالإستياء والأحاسيس السلبية طوال الوقت. وقديما قالوا « إرضاء الناس غاية لا تدرك ».

9- الفوضوية وعدم التنظيم:

إن افتقاد الأشياء من حولك إلى التنظيم والترتيب يصيبك في الغالب بالإستنزاف و يحد من قدرة ذهنك على معالجة المعلومة (مثال المكتب غير المرتب)

10- العمل خلال العطلة:

أنت بحاجة إلى أخذ قسط من الراحة من وقت إلى اخر من أجل شحن طاقتك وشحذ همتك. وهذا سيزيد من إبداع وإنتاجية جسمك وعقلك.

11- تناول المشروبات الكحولية:

 بالإضافة إلى أضرارها المتعددة فإنها تساهم في اضطراب النوم.

12- الإطلاع على الرسائل الألكترونية والمواقع الإحتماعية قبل النوم:

 الجسم بحاجة إلى افراز هرمون الميلاتونين الذي يساعد على تنظيم دورة النوم والإستيقاظ، ولكن ضوء لوحة الكترونية أو هاتف ذكي قد يساهم في اضطراب أيقاع الجسم ونظامه. لذا قراءة صفحات من كتاب قد تنفع الجسم أكثر.

13- الإدمان على شرب المنبهات كالقهوة:

عندما يتحول شرب القهوة مثلا إلى إدمان يومي أكثر من اللازم فهذا يسبب في خلل نظام النوم في جسمك.

14- السهر والنوم إلى وقت متأخر في عطلة نهاية الأسبوع:

فيختل نظام النوم لديك وبالتالي يعجز الجسم على المتابعة. حاول أن تروض نفسك على النوم والإستيقاظ في ساعة محددة كل يوم، وأن تقوم بقيلولة عند الحاجة.

 

 

Laisser un commentaire